منتدى قرية الشيخ مصطفى والقرى المجاورة
أخي العزيز يشرفنا تسجيلك معنا و انضمامك الى اسرتنا و نعلمك بانه بانضمامك الى منتدانا فانت تفيد و تستفيد باذن الله


علمي ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» حكم الصوم في شهر رجب
الأحد مايو 26, 2013 8:21 pm من طرف أبو جعفر

» ومن شرّ حاسدٍ إذا حسد
الأربعاء مارس 27, 2013 5:39 pm من طرف أبو جعفر

» رسالة شكر
الأربعاء مارس 27, 2013 5:37 pm من طرف أبو جعفر

» طوبى للشهداء
الإثنين مارس 25, 2013 5:10 pm من طرف محمد يعقوب

» الفاتحة
السبت مارس 09, 2013 2:56 am من طرف أبو جعفر

» من هي ذات الدين ؟
الثلاثاء فبراير 19, 2013 12:33 pm من طرف أبو سيف

» هدي النبي صلى الله عليه وسلم في المحافظة على صحته
الأربعاء فبراير 13, 2013 7:23 pm من طرف محمد يعقوب

» خواطر
الأربعاء فبراير 13, 2013 7:16 pm من طرف محمد يعقوب

» مقطع فيديو للمغتربين و لمن يرغب التعرف على طبيعة قريتنا
الخميس يناير 31, 2013 11:19 am من طرف أبو سيف

عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.


شاطر | 
 

 كونوا قوّامين بالقسط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: كونوا قوّامين بالقسط   السبت يونيو 23, 2012 1:07 am

(يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا ) سورة النساء 135

يأمر تعالى عباده المؤمنين أن يكونوا قوامين بالقسط ، أي بالعدل ، فلا يعدلوا عنه يمينا ولا شمالا ولا تأخذهم في الله لومة لائم ، ولا يصرفهم عنه صارف ، وأن يكونوا متعاونين متساعدين متعاضدين متناصرين فيه .

وقوله ( شهداء لله ) كما قال ( وأقيموا الشهادة لله ) أي : ليكن أداؤها ابتغاء وجه الله ، فحينئذ تكون صحيحة عادلة حقا ، خالية من التحريف والتبديل والكتمان ; ولهذا قال (ولو على أنفسكم ) أي : اشهد الحق ولو عاد ضررُها عليك وإذا ُسئلت عن الأمر فقل الحق فيه ، ولو عادت مضرته عليك ، فإن الله سيجعل لمن أطاعه فرجا ومخرجا من كل أمر يضيق عليه .

وقوله ( أو الوالدين والأقربين ) أي : وإن كانت الشهادة على والديك وقرابتك ، فلا تراعهم فيها ، بل اشهد بالحق وإن عاد ضررها عليهم ، فإن الحق حاكم على كل أحد ، وهو مقدم على كل أحد .

وقوله ( إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما) أي : لا ترعاه لغناه ، ولا تشفق عليه لفقره ، والله يتولاهما ، بل هو أولى بهما منك ، وأعلم بما فيه صلاحهما .

وقوله ( فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا ) أي : فلا يحملنكم الهوى والعصبية وبغض الناس إليكم ، على ترك العدل في أموركم وشؤونكم ، بل الزموا العدل على أي حال كان ،
كما قال تعالى ( ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى ) المائدة : 8

ومن هذا القبيل قول عبد الله بن رواحة ، لما بعثه النبي صلى الله عليه وسلم يخرص على أهل خيبر ثمارهم وزرعهم ، فأرادوا أن يرشوه ليرفق بهم ، فقال : والله لقد جئتكم من عند أحب الخلق إلي ، ولأنتم أبغض إلي من أعدادكم من القردة والخنازير ، وما يحملني حبي إياه وبغضي لكم على ألا أعدل فيكم . فقالوا : " بهذا قامت السماوات والأرض " . رواه ابن حبان 5199والبيهقي في الكبير 11830 وهو صحيح

وقوله ( وإن تلووا أو تعرضوا ) قال مجاهد وغير واحد من السلف: ( تلووا ) أي : تحرفوا الشهادة وتغيروها ، " واللي " هو : التحريف وتعمد الكذب
قال الله تعالى( وإن ّ منهم لفريقا يلوون ألسنتهم بالكتاب )آل عمران : 78
و " الإعراض " هو : كتمان الشهادة وتركها ، قال الله تعالى ( ومن يكتمها فإنه آثم قلبه ) البقرة 183
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " خير الشهداء الذي يأتي بشهادته قبل أن يُسألها " . رواه مالك وأحمد ومسلم وأهل السنن
ولهذا توعدهم الله بقوله ( فإنّ الله كان بما تعملون خبيرا)
أي : وسيجازيكم بذلك .
( تفسير ابن كثيررحمه الله )
والسؤال الآن : كم نسبة القوامين بالحق والشهداء لله ولو على أنفسهم والأقربين ؟؟!!
لا أريد الجواب لأني أعرفه وإنما أحببت التذكير فقط والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونوا قوّامين بالقسط   السبت يونيو 23, 2012 1:18 am

قال الطبري رحمه الله في تفسيره عن الآية الكريمة
يقول الله لهم : " يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط " ، ليكن من أخلاقكم وصفاتكم القيام بالقسط يعني : بالعدل"شهداء لله" .

" ولو على أنفسكم " ، يقول : ولو كانت شهادتكم على أنفسكم ، أو على والدين لكم أو أقربيكم ، فقوموا فيها بالقسط والعدل ، وأقيموها على صحتها بأن تقولوا فيها الحق ، ولا تميلوا فيها لغني لغناه على فقير ، ولا لفقير لفقره على غني ، فتجوروا ؛ فإن الله الذي سوى بين حكم الغني والفقير فيما ألزمكم أيها الناس من إقامة الشهادة لكل واحد منهما بالعدل"أولى بهما" ، وأحق منكم ، لأنه مالكهما وأولى بهما دونكم ، فهو أعلم بما فيه مصلحة كل واحد منهما في ذلك وفي غيره من الأمور كلها منكم ، فلذلك أمركم بالتسوية بينهما في الشهادة لهما وعليهما" فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا " ، يقول : فلا تتبعوا أهواء أنفسكم في الميل في شهادتكم إذا قمتم بها - لغني على فقير ، أو لفقير على غني - إلا أحد الفريقين ، فتقولوا غير الحق ، ولكن قوموا فيه بالقسط ، وأدوا الشهادة على ما أمركم الله بأدائها ، بالعدل لمن شهدتم له وعليه .

فإن قال قائل : وكيف يقوم بالشهادة على نفسه الشاهد بالقسط ؟ وهل يشهد الشاهد على نفسه ؟

قيل : نعم ، وذلك أن يكون عليه حق لغيره فيقر له به ، فذلك قيام منه له بالشهادة على نفسه
عن ابن عباس قوله : " كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين " ، قال : أمر الله المؤمنين أن يقولوا الحق ولو على أنفسهم أو آبائهم أو أبنائهم ، ولا يحابوا غنيا لغناه ، ولا يرحموا مسكينا لمسكنته ، وذلك قوله : " إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا " ، فتذروا الحق ، فتجوروا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونوا قوّامين بالقسط   السبت يونيو 23, 2012 3:06 am

جاء في تفسير المنار :
معنى كون الشهادة لله أن يتحرى فيها الحق الذي يرضاه ويأمر به من غير مراعاة ولا محاباة لأحد ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين أي : كونوا شهداء بالحق لوجه الله وامتثال أمره واتباع شرعه الذي تنال به مرضاته ومثوبته ، ولو كانت الشهادة على أنفسكم ، بأن يثبت بها الحق عليكم ومن أقر على نفسه بحق ، فقد شهد عليها لأن الشهادة إظهار الحق أو على والديكم وأقرب الناس إليكم كأولادكم وإخوتكم ، فإنه ليس من بر الوالدين ولا من صلة رحم الأقربين أن يعانوا على ما ليس لهم بحق بالإعراض عن الشهادة عليهم ، أو ليها والتحريف فيها لأجلهم ، وإنما البر والصلة في الحق والمعروف ، والحق أحق أن يتبع والذين يتعاونون على الظلم وهضم حقوق الناس يتعاون الناس على ظلمهم وهضم حقوقهم فتكون المحاباة في الشهادة من أسباب فشو الظلم والعدوان ، وذلك من المفاسد التي لا يأمن شرها أحد من الناس ، فالمحاباة في الشهادة مفسدة ضررها عام وإن كانت لمصلحة يريد المحابي بها نفع أهله أو الشفقة على فقير أو العصبية لغني ; ولذلك قال عز وجل : إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما ، أي : إن يكن المشهود عليه من الأقربين أو غيرهم غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما ، وشرعه أحق أن يتبع فيهما فلا تحابوا الغني طمعا في بره ، ولا خوفا من شره ولا الفقير عطفا عليه ورحمة به ، فمرضاة الفقير ليست خيرا لكم ولا له من مرضاة الله تعالى ، ولا أنتم أرحم بالفقير وأعلم بمصلحته من ربه عز وجل ، ولولا أنه تعالى يعلم أن العدل وإقامة الشهادة بالحق هي خير للشاهد والمشهود عليه ، سواء كان غنيا أو فقيرا لما شرع الله ذلك وأوجبه
روى عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر عن قتادة في هذه الآية أنه قال ونعم ما قال : هذا في الشهادة ، فأقم الشهادة يا ابن آدم ولو على نفسك أو الوالدين أو الأقربين أو على ذوي قرابتك وأشراف قومك ، فإنما الشهادة لله وليست للناس ، وإن الله رضي بالعدل لنفسه والإقساط ، والعدل ميزان الله في الأرض ، به يرد الله من الشديد على الضعيف ومن الصادق على الكاذب ، ومن المبطل على المحق ، [ ص: 373 ] وبالعدل يصدق الصادق ويكذب الكاذب ، ويرد المعتدي ويوبخه تعالى ربنا وتبارك ، وبالعدل يصلح الناس ، يا ابن آدم ! إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما ، يقول الله : " أنا أولى بغنيكم وفقيركم ، ولا يمنعكم غنى غني ، ولا فقر فقير أن تشهد عليه بما تعلم فإن ذلك من الحق " اهـ . بتصرف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونوا قوّامين بالقسط   السبت يونيو 23, 2012 3:14 am

قال السعدي رحمه الله تعالى :
القيام بالقسط من أعظم الأمور ، وأدلّ على دين القائم به ، وورعه ومقامه في الإسلام ، فيتعين على مَن نصح نفسه وأراد نجاتها أن يهتم له غاية الاهتمام وأن يجعله نصب عينيه ، ومحل إرادته، وأن يزيل عن نفسه كل مانع وعائق يعوقه عن إرادة القسط أو العمل به.
وأعظم عائق لذلك اتباع الهوى ،ولهذا نبه تعالى على إزالة هذا المانع بقوله ( فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا) أي: فلا تتبعوا شهوات أنفسكم المعارضة للحق، فإنكم إن اتبعتموها عدلتم عن الصواب ،ولم توفقوا للعدل فإنّ الهوى إما أن يعمي بصيرة صاحبه حتى يرى الحق باطلاً والباطل حقاً، وإما أن يعرف الحق ويتركه لأجل هواه، فمن سلم من هوى نفسه ، وُفقَ للحق ، وهدي إلى الصراط المستقيم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد يعقوب
 
 


عدد المساهمات : 224
نقاط : 3377
تاريخ التسجيل : 01/10/2011

مُساهمةموضوع: كونوا قوامين بالقسط   الجمعة يونيو 29, 2012 3:11 am

أنا في رأيي ان من أعظم الأمور في الدين رد الحقوق الى أصحابها وتبرأة الذمة
والعدل أساس الملك ,واسم من اسماء الله الحسنى.
والعدل يشمل عدم الظلم والتسوية بين الأهل مثلا والأبناء. يعني على المسلم أن يكون حذرا في أمور دينه.
ليس للانسان عذر في الدنيا يمنعه من رد الحقوق ومحاسبة نفسه وعدله في الأمور بما ينتظره من عقاب ومحاسبة الله له ولنا
ما أجمل أن يقال عنك رجل طيب وعادل وغير ظالم وتقف عند حدود الله في شرعه.وعافانا الله تعالى من غير ذلك وأن يحسن الخاتمة
جزاك الله خير الجزاء عنا وشكرا كتير على الموضوع المفيد جدا وضروري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونوا قوّامين بالقسط   السبت يوليو 21, 2012 5:10 pm

أخي المسلم : لا تنس وأنت تصوم رمضان أن الله يريدأن يجعلك بالصيام " القوي الأمين" فحذار أن ينسلخ عنك رمضان وأنت " الضعيف الخائن " ... لا تنسوا وأنتم تصومون رمضان أن الله يريد أن يجعلكم بالصيام قوما ( أشداء على الكفار رحماء بينهم )(سورة الفتح 29) فاحذروا أن ينسلخ رمضان وأنتم ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى ( وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحذرهم )
يريد منك أن تكون صادقا في قولك موفيا لعهدك ووعدك أمينا منصفا نافعا لغيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو جعفر
 
 
avatar

عدد المساهمات : 428
نقاط : 4292
تاريخ التسجيل : 27/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كونوا قوّامين بالقسط   الجمعة أغسطس 03, 2012 5:38 am

قال تعالى ( وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذالكم وصاكم به لعلكم تذكّرون) سورة الأنعام الآية رقم 152
وأخيراً :
( قد جاءكم بصائرُ من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عميَفعليها وما أنا عليكم بحفيظ) سورة الأنعام الآية 104
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كونوا قوّامين بالقسط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قرية الشيخ مصطفى والقرى المجاورة :: منتدى قرية الشيخ مصطفى و القرى المجاورة :: منتدى أخبار وصور الشيخ مصطفى-
انتقل الى: